كيف تود أن تتواصل معنا؟
اضغط للتواصل على الواتساب

من المعروف أن تناول الطعام ببطئ له تأثير إيجابي في التحكم في الوزن، كما أن دراسة العلماء اليابانيون الذين يقومون ببحث حول مرض السكري تظهر دليلا على هذا التأثير. و أظهر البحث مرة أخرى أن تناول وجبات بطيئة ومنتظمة يقلل من خطر السمنة
وفقا للأخبار في الجارديان، أظهرت دراسة حديثة حول مرض السكري أجريت على مرض السكري في اليابان أن الأشخاص الذين يأكلون ببطئ يحصلون على وزن أقل بشكل منتظم حول منطقة الخصر لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل حجما، في البحث تم استجواب 59 ألف و 700 مريض بالغ من النوع 2 الذين يخضعون لفحوصات طبية منتظمة كجزء من التأمين الصحي بين 2008 و 2013 في اليابان حول عاداتهم الصحية.. أجاب المشاركون على 7 أسئلة بما في ذلك عدد الوجبات التي يتناولها في اليوم و سرعة تناولها وما اذا كانو يتناولون وجبة الافطار وما اذا كان لديهم أي شيء يأكلونه قبل ذهابهم إلى السرير

 

كلما تناولت الطعام بسرعة أكبر كانت مخاطر السمنة أعلى


أظهرت النتائج أن خطر السمنة يزداد مع سرعة الأكل
وقد لوحظ أن 30% من الذين يأكلون بالسرعة الإعتيادية و 45% من المشاركين في تناول الوجبات السريعة يعانون من السمنة بينما 21.5% فقط من المشاركين بطيئي الأكل يعانون من السمنة، تم العثور على متوسط مؤشر كتلة الجسم ليكون أعلى قليلا من 22% عند متناولين الأكل البطيء في حين كان 23.5% في وقت كان 23.5% لمن يأكلون بسرعة إعتيادية و حوالي 25% عند السريعين في تناول الطعام

 

زيادة الوزن حول الخصر تتزايد عند سرعة تناول الطعام

لوحظ أن زيادة الوزن حول محيط الخصر تزداد بالتوازي مع سرعة الأكل، وتشر النتائج إلى أن الناس الذين يأكلون ببطئ و بشكل منتظم لا يتخطون وجبة الإفطار و يتجنبون تناول الطعام قبل النوم أقل عرضة للسمنة من ناحية أخرى، أظهر الفحص الثاني مؤشرات كتلة الجسم أقل في المشاركين الذين غيرو عاداتهم الغذائية